الأخبار
    تطوير تؤهل 100 قيادية لتطبيق معايير علمية في الأندية المدرسية

    أطلق مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام من خلال شركة تطوير للخدمات التعليمية، البرنامج التدريبي الخاص بتدريب 100 قيادية لتوطين التدريب في إدارات التربية والتعليم على سياسة أندية مدارس الحي والاجراءات الإدارية والفنية، وتفعيل الأنشطة بمواصفات ومعايير علمية ومدروسة .وأوضح المشرف العام على إدارة الأنشطة غير الصفية وبرامج دعم الطالب الدكتور محمد بن سعيد القحطاني، أن البرنامج التدريبي المقام للمرة الأولى، يهدف لتمكين إدارات التربية والتعليم من التدريب على البرنامج، وتفعيله على أرض الواقع بمواصفات ومعايير علمية، من خلال استثمار المرافق والمنشآت المدرسية لإقامة أندية في الفترة المسائية، وإتاحة المجال لممارسة أنشطة تعليمية وترويحية تلبي احتياجات الطلاب في أوقات الفراغ، وتنمي شخصياتهم في الجوانب الاجتماعية والعقلية. مؤكداً على أهمية التبني الكامل والإيمان بأهداف البرنامج لأنها أولى خطوات النجاح في توفير بيئة جاذبة وآمنة داخل الأحياء.‏كما أعرب عن شكر إدارة الأنشطة غير الصفية لمدير عام إدارة النشاط بوزارة التربية والتعليم ريم أبو الحسن، والمساعد للشؤون التعليمية بمنطقة الرياض سميرة الشعيبي لزيارتهما البرنامج والاطلاع وتقييم الأداء. حيث تمت الاستعانة بمدربات متخصصات لتدريب 100 قيادية من إدارات التربية والتعليم على مستوى المملكة، وتزويدهن بالسياسات المعتمدة والاجراءات لتنفيذهن دورات لتنمية مهارات العاملين في برنامج أندية مدارس الحي بعد العودة لمناطقهن. يذكر أن برنامج أندية مدارس الحي للأنشطة التعليمية والترويحية تنفذه شركة تطوير للخدمات التعليمية تحت مظلة مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتطوير التعليم العام.